16 شعبان, 1445

🔴✅*مهم للغاية*✅🔴
“مشروع قراءة الحديث النبوي”
أغلب المسلمين يختم القرآن كل عام على الأقل مرة في رمضان.. (وهذا ليس كافيا؛ نسأل الله أن يردنا إلى دينه رداً جميلا).

لكن كم من المسلمين فكر أن يختم الأحاديث النبوية مطالعة ؟
لاشك أن انتشار الأحاديث وتوزعها في كثير من الكتب الكبيرة الطويلة يجعلنا نحجم عن هذا المشروع ونراه صعبا جدا..

*وبحمد الله،*
قام أحد العلماء بمشروع جميل لتقريب السنة النبوية استغرق منه عشرين عاما
وهو الشيخ *صالح بن أحمد الشامي* جزاه الله خيرا وبارك في عمله حيث عكف على 14 كتابا هي أصول السنة النبوية، وقام بحذف الأحاديث المكررة (إصطلاحا)
يعني الحديث الذي رواه صحابي وتكرر في هذه الكتب قام بحذفه ..
يعني مثلا حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه “إنما الأعمال بالنيات” ذكره البخاري 7 مرات في مواطن متعددة من صحيحه، وأخرجه أيضا الإمام أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه وابن خزيمة وابن حبان. فهنا يتم ذكر الحديث مرة واحدة عن هذا الصحابي وحذف التكرارات.

*وبذلك*
اختصر الأحاديث في ال 14 كتابا من (114,194) حديثا إلى (28,430) حديث فقط.
يعني أقل من الربع.

*ثم*
قام المؤلف بمعاودة الفحص مرة أخرى، ولكن لحذف الحديث المكرر حقيقة وليس اصطلاحا فقط؛ فإذا جاء حديث “الحرب خدعة” عن أبي هريرة، وجاء كذلك عن ابن عباس وكعب بن مالك وعائشة رضي الله عنهم أجمعين؛ فإنه يكتفى بذكر الحديث مرة واحدة ويحذف بقية الروايات.
وكذلك الروايات التي تتكرر بالمعنى أو تقترب في المضمون يتم حذف المكرر منها.

*وبذلك*
*اختصر الأحاديث مرة أخرى من (28,430)، إلى (3,921) حديث فقط‼️*

*تخيل .. استوعب أغلب السنة في أقل من 4 آلاف حديث‼️*

هذا عمل رائع ويشجع على قراءتها لأنه يمكن إنجازه في وقت قليل.

هذا المختصر الذي أسماه
*(معالم السنة النبوية)*

يأتي في 3 أجزاء متاحة على النت، يمكنك قراءتها مع أسرتك لتجتمعوا على الخير والبركة بسماع 5 أو 10 أحاديث كل يوم مثلا..
لتختموا السنة في عام!

*هذا العمل يختصر لك مئات آلاف الأحاديث من 14 كتابا هي :*
1- “موطأ مالك”
2- “مسند أحمد”
3- “صحيح البخاري”
4- “صحيح مسلم”
5- “سنن أبي داود”
6- “جامع الترمذي”
7- “سنن النسائي”
8- “سنن ابن ماجه”
9- “سنن الدارمي”
10- “السنن الكبرى” للبيهقي
11- “صحيح ابن خزيمة”
12- “صحيح ابن حبان”
13- “مستدرك الحاكم”
14- “الأحاديث المختارة” للمقدسي

*وهذه*
الكتب هي أهم وأعظم كتب السنة، وقد قدمها العلماء على غيرها وأشادوا بمكانتها، وأنها لا تكاد تغادر حديثا صحيحا، ومن قرأها فقد اطلع على مجمل – بل معظم – السنة

*وقد*
ذكر المؤلف في مقدمته منهجه في تحري الصحيح من هذه الأحاديث والمقبول منها بالرجوع لأحكام أئمة علم الحديث :
( كالألباني، والبيهقي، والذهبي، وشعيب الارناؤوط، وعبدالقادر الأرناؤوط وحسين سليم أسد، ومحمد مصطفى الأعظمي، وعبدالملك بن دهيش )

قال صلى الله عليه وسلم : *أوتيت الكتاب ومثله معه*

روابط تحميل الكتاب

*- الجزء الاول :*
https://d1.islamhouse.com/data/ar/ih_books/parts/ar_ma3lam_alsunnah_alnabawia/ar-01-ma3lam-alsunnah-alnabawia.pdf

*- الجزء الثاني :*
https://d1.islamhouse.com/data/ar/ih_books/parts/ar_ma3lam_alsunnah_alnabawia/ar-02-ma3lam-alsunnah-alnabawia.pdf

*- الجزء الثالث :*
https://d1.islamhouse.com/data/ar/ih_books/parts/ar_ma3lam_alsunnah_alnabawia/ar-03-ma3lam-alsunnah-alnabawia.pdf
🤲اللهم من نشر هذه الرساله العظيمة اللهم أحشره ووالديه تحت لواء سيد المرسلين نبينا محمد ﷺ وادخلهم الفردوس الاعلى بغير حساب اللهم آمين