9 محرم, 1446

أوضح الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود، الشيخ الدكتور سعد الخثلان، حكم طلب المرأة الخلع من زوجها دون سبب واضح أو للزواج من رجل آخر، مشيرًا إلى أن الخلع يكون بسبب معتبر شرعًا.

وقال الخثلان، عبر تويتر، إنه إذا خافت الزوجة ألا تقيم حقوق الزوج، أو خاف الزوج ألا يقيم حقوق الزوجة، فهنا لا جناح على الاثنين في الخلع، موضحا أن الخلع يجوز عند الخشية من عدم القيام بالحقوق.

وأضاف الشيخ الخثلان، أنه إذا كانت المرأة غير سعيدة أو مستقرة مع زوجها مثل أن يكون مدمن مخدرات، فمن حقها طلب الخلع عسى الله- عز وجل- أن يرزقها بزوج صالح.

اما أن «تختلع» المرأة دون سبب أو بسبب غير معتبر شرعا، كأن تقيم علاقة برجل أجنبي ويعدها بالزواج فتخلع زوجها من أجل الزواج به، فهنا يكون الخلع غير جائز وحراماhttps://twitter.com/i/status/1355946448446246915

حكمة اليوم

  • الناس لا يفصل بينهم النزاع إلّا كتاب منزل من السماء، وإذا ردوا إلى عقولهم فلكل واحد منهم عقل.

استطلاع الرأي

من خلال اطلاعكم كيف تقيمون الموقع؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

القائمة البريدية