10 ذي الحجة, 1445

*هِيَ رَأْسُ مَـالِ ٱلْـمَـرْءِ ٱلْحَقِيقِي ، وَعُمُـرُهُ ٱلْـثَّـانِي ، يَخُطُّهُا فِي حَيَاتِهِ ٱلقَصِيرَةِ ، بِقَلَمِ سُلُوكِيَّاتِهِ وَأَخْلَاقِهِ وَنَمَطِ عَلَاقَاتِهِ مَعَ ٱلْآخَرِينَ ، فَتَتَوَلَّدُ ٱنْطَبَاعَاتُـهُم تِجَاهَهُ ، فَفِي ٱلْحَدِيثِ «أَنتُم شُهَدَآءُ ٱلْلَّٰهِ فِي ٱلْأَرْضِ» ، فَهِيَ لِسَانُ ٱلْصِّدْقِ فِي ٱلْآخِرِينَ ٱلَّتِي سَأَلَ إِبْرَاهِيمُ عَلَيهِ ٱلْسَّلَامُ مِنْ رَبِّهِ ، وَهِيَ نِعْمَةٌ مِنَ ٱلْلَّٰهِ عَظِيمَةٌ ، وَمِنَّةٌ مِنَ ٱلْمَولَىٰ كَبِـيرَةٌ ، يَخْتَصُّ بِهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَـادِهِ ، فَمَنْ حَبَـاهُ ٱلْلَّٰهُ هَـٰذِهِ ٱلنِّعْمَةَ ، فَلْيُحَافِظْ عَلَيهَا كَمَا يُحَافِظُ عَلَىٰ عَيْنَيهِ فَإِنَّهَا كَٱلزُّجَـاجَةِ إِذَاْ ٱنْكَسَرَتْ لَا تَعُودُ كَمَا كَانَتْ ، وَكُـلُّ مَا يَخْسَرُهُ ٱلْمَـرْءُ قَدْ يُعَوِّضُهُ إِلَّا ٱلْسُّمْـعَةَ ، فَٱحْذَرْ مَوَاطِنَ ٱلْشُّبْـهَـاتِ ، وَمَا يُوْجِبُ ٱلْٱتِّهَامَاتِ ، وَخَوَارِمَ ٱلْـمُـرُوْءَاتِ.*

حكمة اليوم

  • الكلام مثل الدواء إذا أقللت منه نفع وإن أكثرت منه قتل...

استطلاع الرأي

من خلال اطلاعكم كيف تقيمون الموقع؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

القائمة البريدية