10 ذي الحجة, 1445

تُوفِّي، صباح اليوم، الشيخ فلاح بن شباب الشريطي الشمري بحائل؛ إثر حادث مروري تعرض له بتاريخ 28 يناير2021، أدخله العناية في المستشفى.

وتلقت عائلته خبر وفاته، فتأثر ابنه الأكبر “خالد” من هول الصدمة، وسقط على الأرض، فتم نقله إلى المستشفى، إلا أن تعرضه لسكتة قلبية جعل الأطباء يعلنون وفاته، ليلحق بوالده.

وكان الابن قد غرّد أمس الأول قائلاً: يا حي يا قيوم ربي إن والدي أغلى ما أملك. أسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلا أن تشفيه.

الجدير ذكره أنه تمت الصلاة على “الشريطي” ظهراً، فيما تمت الصلاة على ابنه عصراً.

تجدر الإشارة إلى أن الشيخ “الشريطي” من وجهاء منطقة حائل، ومن ذوي الرأي السديد وصاحب حكمة صائبة، وأسهم في حلّ العديد من القضايا المجتمعية في حائل، كما كان له دور في العديد من المساعي في عتق الرقاب.

“الشريطي” وابنه نعاهما المجتمع الحائلي في مواقع التواصل الاجتماعي، فيما جسّدت الحادثة في الحب والوفاء في الحياة والموت، بين الأب وابنه.

وكان “الشريطي” يعامل أبناءه معاملة الأخ الحنون والأب المربي طوال حياته، وذلك بحسب ما ذكره مقربون من العائلة، والذين أكدوا أن الاحترام المتبادل والحب والتفاهم بين “الشريطي “أبنائه ملاحظ عند الجميع.

وتتقدم “سبق” بالتعازي والمواساة لذوي الفقيدين، سائلةً الله لهما الرحمة والمغفرة، ولجميع ذويهما الصبر والسلوان.