10 ذي الحجة, 1445

توفي، اليوم، أقدمُ المؤذنين في مركز البديع بمحافظة الأفلاج، عن عمر يناهز 118 عامًا؛ إثر مرض أَلَمّ به وغيّبه عن مسجده، بعد أن أمضى 80 عامًا مؤذنًا في جامع البطينة بالبديع.

وذكر أحد أقارب الشيخ ناصر بن عبدالله الهليل لـ”سبق”، أنه توفي اليوم وهو رافعٌ السبابة يتشهد؛ وذلك بعد مرض أَلَمّ به وغيّبه عن مسجده منذ سنوات.

وكان أقدمُ المؤذنين بالمملكة قد قدّم استقالته قبل نحو 4 سنوات بسبب مرضه وكِبَر سنه، بعد أن عَمِل مؤذنًا في جامع البطينة بالبديع طيلة 80 عامًا منها 42 عامًا، كان فيها مسجلًا رسميًّا في كشوفات إدارة الأوقاف في الأفلاج.

حكمة اليوم

  • الكلام مثل الدواء إذا أقللت منه نفع وإن أكثرت منه قتل...

استطلاع الرأي

من خلال اطلاعكم كيف تقيمون الموقع؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

القائمة البريدية