4 شوال, 1445

يحكى أن امرأة مرت علي مجلس فقالت :من الفقيه فيكم؟
فأشاروا إلى أحدهم فقالت له :كيف تأكل ؟
فقال لها : أسمي الله وآكل بيميني وآكل مما يليني وأصغر اللقمة وأجيد المضغة فقالت له:وكيف تنام؟
قال: أتوضأ وأنام على جنبي الأيمن وأقرأ وردي من الأذكار
فقالت : أنت ﻻ تعرف أن تأكل وﻻ تعرف أن تنام !!!
فنظر لها مستغربا وقال لها: إذا كيف الأكل والنوم؟
فقالت له :ﻻيدخل بطنك حراما ؛ وكل كيفما شئت
وﻻ يكون في قلبك غل على أحد ؛ ونم كيفما شئت
وما أخبرتني به هو أدب الشئ
وما أخبرتك به هو جوهر الشيء وحقيقته..
كثيرٌ من الناس يبالغ مظهره ولكنه لا يتحقق بالجوهر؛