16 محرم, 1446

🍃🥀فائدة وتذكير 🍃🥀

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعدكم الله في الدارين🌹

قال تعالى :
( وَذَكِّرْ فَإِنَّ ٱلذِّكْرَىٰ تَنفَعُ ٱلْمُؤْمِنِينَ ) [الذاريات – 55]

عن عبدالله بن عمرو
رضي الله عنهما قالﷺ :
( بَلِّغُوا عَنِّي ولو آيَةً،،، )
رواه البخاري .

موضوع اليوم :

🌴 فضل قرأة القرأن 🌴

🌴يكفينا انه كلام رب العالمين🌴

🌴اللهم اجعلنا من اهل القرأن🌴

سماحة الشيخ/عبدالعزيز بن باز – رحمه الله – يوجد تسجيل صوتي لمدة 3 دقائق
( رد مختصر ) عن فضل قرأة القرأن :
https://binbaz.org.sa/fatwas/12962/فضل-قراءة-القران-وتعلمه

🍃إعداد مختصر جدا جدا
جدا عن فضل قرأة القرأن🌴

🌴فَضْل قراءة القرآن الكريم
وبعض الأدلّة عليه من الكتاب والسنّة النبويّة :

قال تعالى :
{الم (1) ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِهُمْ يُوقِنُونَ  (4) أُولَٰئِكَ عَلَىٰ هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5)}سورة البقرة.

قال تعالى :
( وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ
وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ) [الأنعام:155]

قال تعالى :
(وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ*لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ )

قال تعالى :
( وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلً )

🌴 منزلة صاحب القرأن في الجنّة :
قال ﷺ :
( يُقالُ لصاحِبِ القرآنِ اقرأ وارتَقِ ورتِّل كما كنتَ ترتِّلُ في الدُّنيا فإنَّ منزلَكَ عندَ آخرِ آيةٍ تقرؤُها )

🌴 اهل الله:
قال ﷺ : ( إِنَّ للهِ أهلِينَ مِنَ الناسِ قالوا: من هُمْ يا رسولَ اللهِ؟ قال أهلُ القرآنِ هُمْ أهلُ اللهِ وخَاصَّتُهُ )

🌴 محبة الله لمن يحب القرأن:
عن عبدالله بن مسعود – رضي الله عنه- أنّه قال : ( مَنْ أَحَبَّ أنْ يُحِبَّهُ اللهُ ورسولُهُ فلْيَنْظُرْ فإنْ كان يُحِبُّ القرآنَ فهو يُحِبُّ اللهَ ورسولَهُ ).
▪يهدي للتي هي أقوم :
قال تعالى :
( إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ ){الإسراء: آية 9}
▪طمأنة القلوب :
قال تعالى :
( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ){الرعد: آية 28}
▪نَيْل الشفاعة يوم القيامة :
قال ﷺ : ( اقرءوا هذا القرآن فإنه يأتي شفيعًا لأصحابه يوم القيامة )
▪مُضاعَفة الثواب :
قال تعالى :
( إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّـهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ*لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ ) .
وقد فسّر ابن عباس -رضي الله عنهما – إلى أنّ الزيادة في الفَضْل تعني : ” سِوَى الثَّوَابِ مِمَّا لَمْ تَرَ عَيْنٌ وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ ”

عن عبدالله بن مسعود – رضي الله عنه- عن رسول الله – ﷺ – أنّه قال : ( مَن قرأَ حرفًا من كتابِ اللَّهِ فلَهُ بِهِ حسنةٌ، والحسنةُ بعشرِ أمثالِها، لا أقولُ آلم حرفٌ، ولَكِن ألِفٌ حرفٌ وميمٌ حرفٌ ).

كان نبينا ﷺ يومًا جالسًا في أصحابه، فقال عليه الصلاة والسلام : ( أيحب أحدكم أن يذهب إلى بطحان وادٍ في المدينة فيرجع بناقتين عظيمتين في غير إثم ولا قطيعة رحم؟، قالوا كلهم: كل واحد يحب ذلك قال: لأن يذهب أحدكم إلى المسجد فيعلم آيتين من كتاب الله خير له من ناقتين عظيمتين وثلاث خير من ثلاث وأربع خير من أربع ومن أعدادهن من الإبل )
▪نَيْل مرتبة السَّفرة الكرام البَرَرة :
عن أمّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – عن رسول الله – ﷺ – أنّه قال : ( الْماهِرُ بالقُرْآنِ مع السَّفَرَةِ الكِرامِ البَرَرَةِ، والذي يَقْرَأُ القُرْآنَ ويَتَتَعْتَعُ فِيهِ، وهو عليه شاقٌّ، له أجْرانِ )
▪ تنزُّل السكينة :
عن رسول الله – ﷺ – أنّه قال : ( وَما اجْتَمع قَوْمٌ في بَيْتٍ مِن بُيُوتِ اللهِ، يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ، وَيَتَدَارَسُونَهُ بيْنَهُمْ، إِلَّا نَزَلَتْ عليهمِ السَّكِينَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ المَلَائِكَةُ، وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَن عِنْدَهُ).

عن البراء بن عازب – رضي الله عنه : ( كانَ رَجُلٌ يَقْرَأُ سُورَةَ الكَهْفِ وَعِنْدَهُ فَرَسٌ مَرْبُوطٌ بشَطَنَيْنِ، فَتَغَشَّتْهُ سَحَابَةٌ فَجَعَلَتْ تَدُورُ وَتَدْنُو، وَجَعَلَ فَرَسُهُ يَنْفِرُ منها، فَلَمَّا أَصْبَحَ أَتَى النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَذَكَرَ ذلكَ له، فَقالَ: تِلكَ السَّكِينَةُ تَنَزَّلَتْ لِلْقُرْآنِ )
▪هدى وشفاء :
قال تعالى :
( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ [فصلت:44]
▪رفع المكانة في الدُّنيا :
قال ﷺ :
( إنَّ اللَّهَ يَرْفَعُ بهذا الكِتَابِ أَقْوَامًا، وَيَضَعُ به آخَرِينَ )
▪عِظم القَدْر :
عن أبي موسى الأشعريّ – رضي الله عنه – عن رسول الله – ﷺ – أنّه قال : (مَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ، مَثَلُ الْأُتْرُجَّةِ، رِيحُهَا طَيِّبٌ وَطَعْمُهَا طَيِّبٌ، وَمَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي لَا يَقْرَأُ الْقُرْآنَ مَثَلُ التَّمْرَةِ، لَا رِيحَ لَهَا وَطَعْمُهَا حُلْوٌ، وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ، مَثَلُ الرَّيْحَانَةِ، رِيحُها طَيِّبٌ وطَعْمُها مُرٌّ، ومَثَلُ المُنافِقِ الذي لا يَقْرَأُ القُرْآنَ، كَمَثَلِ الحَنْظَلَةِ، ليسَ لها رِيحٌ وطَعْمُها مُرٌّ )،
والأُترجة : ثمرةٌ تشبه البطيخ، لونها جميلٌ، ورائحتها عطرةٌ، وطعمها شهيٌّ، وقد شبّه رسول الله – ﷺ – المؤمن الذي يقرأ القرآن بالأترجة؛ لأنّ قراءة القرآن الكريم تُحسِّن أخلاق العبد، وتزيد من أعماله الصالحة؛ فتُقرِّبه من الله -تعالى-، وتُحبّبه إلى الناس، كما أنّ الله – تعالى – يرفع مكانة قارئ القرآن الكريم في الدُّنيا والآخرة، على أن تكون القراءة مقرونةً بالعمل الصالح، وإخلاص النيّة، ولذلك يجدر بقارئ القرآن الكريم تدبُّر آياته، ممّا يدفعه إلى العمل الصالح، وتقوية إيمانه، وذلك الهدف الحقيقيّ من كلّ العبادات .
▪حفظ الله :
قال تعالى :
( وَإِذا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجاباً مَسْتُوراً )،

وقد فسّر الإمام القشيريّ الآية بحِفظ الله تعالى لقارئ القرآن الكريم في الدنيا والآخرة، وتولّيه؛ بمنع الأيادي الخاطئة من الوصول إليه .

🌴عن عبدالله بن مسعود – رضي الله عنه- أنّه قال : ( قالَ لي النبيُّﷺ : اقْرَأْ عَلَيَّ قُلتُ: أقْرَأُ عَلَيْكَ وعَلَيْكَ أُنْزِلَ، قالَ: إنِّي أُحِبُّ أنْ أسْمعهُ مِن غيرِي )،

🌴عن حذيفة بن اليمان أنّه قال :
( أنَّ النَّبيَّ ﷺ – كان إذا مَرَّ بآيةِ
خَوفٍ تَعوَّذَ، وإذا مَرَّ بآيةِ رَحْمةٍ سَأَلَ )

🌴 الأن الساعة التى
يتقبل الله فيها الدعاء🌴

ندعو لأنفسنا
ولمن نحب بما نحب
وللمسلمين والمسلمات
ولا ننسى الأموات فهم
في أشد حاجة لدعائنا لهم🌴

اسال الله الكريم
العظيم الرحمن الرحيم
ان يتقبل منا ومنكم الدعاء🌴

تذكروني بدعوة طيبة في ظهر
الغيب ، فيقال لك ملك ولك بمثل🌴

عن أبو الدرداء الأنصاري-
رضي الله عنه – عن رسول الله –
ﷺ – أنه قال: ( ما مِن عَبْدٍ مُسْلِمٍ يَدْعُو لأَخِيهِ بظَهْرِ الغَيْبِ، إلَّا قالَ
المَلَكُ: وَلَكَ بمِثْلٍ) [صحيح مسلم|

🌴
إعداد :
المحب لكم في الله،
الشريف/محمد عبدالقادر قدير