19 ذي القعدة, 1445

ملخص محاضرة (الإعجاز العلمي في مياه زمزم)
في يوم الاثنين 18 رجب 1440هـ الموافق 25 مارس 2019م ، عقد مجلس حي بئر عثمان بن عفان بالمدينة المنورة محاضرة بعنوان (الإعجاز العلمي في مياه زمزم) ألقاها الدكتور / عبدالله بن عببدالرحمن المحيذيف مدير عام المختبرات والجودة بوزارة البيئة والمياه والزراعة (سابقا) حضرها جمع من أهالي المدينة المنورة . هذه أبرز ما ورد فيها :
1. يرى الدكتور أن مصطلح نبع زمزم أدق من بئر زمزم .
2. أثنى المحاضر كثيرا على الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف سماحة الشيخ الدكتور / صالح محمد الحصين يرحمه الله ، لأنه كان يبحث عن كل ما يتعلق بمياه زمزم من أبحاث وإعجاز وأسرار ويحرص على توثيق ذلك علميا وتقديمه للعالم كله بشفافية ومنهجية
3. مصادر نبع مياه زمزم ثلاثة ، أولها من جهة جبل أبي قبيس ، والثاني من جهة الكعبة والحجر الأسود ، والثالث من جهة الركن اليماني .
4. تلقى المحاضر توجيه الشيخ صالح يرحمه الله بالنزول إلى النبع لدراسة وضع ماء زمزم والتربة المحيطة به .
5. رأى الباحث أن سحب الماء من تحت النبع عن طريق مضختين تعملان دفعة واحدة ، حتى قل منسوب الماء إلى متر ونصف تحت النبع .
6. أصبح الوضع مهيأ لأخذ عينات محققة وعلمية من كل مصدر من مصادر زمزم ، بدءاً من النبع الأول ثم الثاني ثم الثالث ، كل عينية عشرة لترات ، والعينة الرابعة هي مخلوط تلك المصادر الثلاثة .
7. بيـَّن المحاضر أن تدفق مياه زمزم كان قويا جدا ، خاصة القادمة من جهة جبل أبي قبيس ، حتى أنه عانى أشهرا من ألم في جنبه جراء تعرضه لها .
8. وضع المحاضر لكل عينة بصمة ، بمعنى معرفة مكونات كل مصدر من مصادر النبع ، وتم الاستفادة من هذه البصمات لمعرفة مياه زمزم الغير مخلوطة ، ومعرفة نوع المصدر ، وتغير التدفق لكل مصدر ، وجودة كل مصدر ، لأن كل مصدر يختلف عن الآخر كماً ونوعا .
9. هذه البصمة تتغير كل ستة أو ثمانية أشهر ، ولهذا يقتضي الأمر عمل بصمة جديدة كل فترة .
10. مع كل هذه المعرفة للمكونات ، فمن المستحيل تصنيع مياه زمزم في المختبرات .
11. بعد سحب العينات من النبع ، وبعد خروج المحاضر من النبع ، وبعد مرور عشر دقائق ارتفع منسوب الماء إلى الوضع الطبيعي . مما يدل (علميا) أن مياه زمزم لاتنضب .
12. تبين من خلال الدراسة أن مياه زمزم مياه طبيعية لم تختلط بالمياه المجاورة لها .
13. كان السائد عند الناس أن مياه زمزم إذا قلت فيها الأملاح فإن ذلك بسبب خلطها بمياه أخرى ، وثبت بالتجربة أن هذا غير صحيح ، فإن نسبة الأملاح تخف في مياه زمزم كلما زاد تدفق المياه .
14. بعد البحث العلمي ، وبالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ، وجامعة الملك فيصل بالدمام ، وباشتراك باحثين يرأسهم طبيب متخصص في وظائف الأعضاء ، وبالمقارنة مع المياه الأخرى ، ثبت أن مياه زمزم هي الوحيدة التي تُنتِج مضادات أكسدة في الدم ..!! وهي أسباب الشفاء من كثير من الأمراض بأمر الله .
15. نُشرت نتائج هذا البحث في مؤتمر الإعجاز العلمي في مدريد بأسبانيا ، في محاضرة استغرقت عشرين دقيقة ، حضرها مسيحيون وقساوسة ، نتج عنها كثرة الاستفسارات من الأطباء والصيدلانيات ، ولم يكن الوقت يتسع للإجابة على تساؤلاتهم التفصيلية الدقيقة .
16. اقترح القساوسة عرض هذه المحاضرة داخل الكنيسة يوم الأحد ..!! وهذا ما تم بالفعل ، وكان الحضور كثيرا ، واستمرت المحاضرة ثلاث ساعات ، فكانت النتيجة إسلام أربعة قساوسة وبعض الصيدلانيات ..!! وكبر المسلمون في الكنيسة ، وانتشر الخبر هناك ، حتى أن السفير السعودي في أسبانيا انبهر من هذه النتائج ، فقد أسلم على يد هؤلاء القساوسة جمع من الناس ، واستضافتهم المملكة للعمرة .
17. أكثر ما شد الحضور في الكنيسة هي مضادات الأكسدة الموجودة في مياه زمزم لأنها هي المعتبرة لقتل الخلايا السرطانية والقضاء عليها تماما ، بالإضافة إلى أن مياه زمزم سبب للشفاء الأمراض الأخرى .
18. الحفاظ على مياه زمزم دأب كل ملوك هذه الدولة المباركة منذ عهد الملك عبدالعزيز يرحمه الله ، وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان يحفظه الله .
19. مشروع الملك عبدالله يرحمه الله لسقيا زمزم إضافة هائلة ملموسة .
20. لما ظهرت إشاعة في أوربا عن تلوث مياه زمزم ، طلب المحاضر من الشيخ صالح الحصين يرحمه الله الإذن بالرد على هذه الإشاعة ، فأعد الباحث دراسة مع المقارنة بين أسلوب التعبئة السابق ، وتعامل الحجاج مع العبوات ،كما طلب عينات من بريطانيا لمياه زمزم المزعوم تلوثها ، فوجد أنها فعلا قد تلوثت ، بسبب جهل الحاج بطريقة التعامل مع مياه زمزم ، بينما مياه زمزم في مصادرها وفي الخزانات وفي الحرمين وفي الصهاريج وفي المشربيات فكانت متطابقة وغير ملوثة ولله الحمد .
21. كتب الشيخ صالح الحصين يرحمه الله خطابات لسفراء أوربا وأمريكا بالرياض ، بعدم تلوث مياه زمزم ، وأن العينات الملوثة والمضبوطة في دولهم هي بسبب جهل التعامل معها من البعض ، وسلمهم نتيجة هذه الدراسات ، وطلب منهم عرضها عبر وسائلهم الإعلامية وهذا ما تم بالفعل في بعض تلك البلدان .
22. مضى على هذا الحدث سبع سنوات حتى الآن ولم يصدر عن الاتحاد الأوربي أي تعقيب على هذه الدراسة أو التشكيك فيها ، بل هناك مذكرة تفاهم بين المحاضر وبين الاتحاد الأوربي لبيان الإعجاز العلمي لمياه زمزم من خلال أبحاث يقوم بها علماء من الاتحاد الأوربي ، ليثبت للعالم أن ماء زمزم شفاء وعلاج وغذاء .
23. سُئل المحاضر عن الفرق بين نزوله لنبع زمزم وبين نزول الغواصين من قَبله ، فأجاب أن نزول الغواصين من قبل ، يهدف لتنظيف النبع مما رمي فيه على مر السنين ، وهي الموجودة الآن في متحف الحرمين الشريفين بمكة المكرمة ، بينما نزول المحاضر هو نزول علمي لمعرفة مكونات مياه زمزم .
24. ردا على سؤال حول ما أثارته الدكتورة بمستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض / خولة الكريع بأنه لم يثبت علميا أن مياه زمزم تشفي من السرطان ، بل حذرت مرضى السرطان من شرب مياه زمزم لأنها مضرة بسبب ملوحتها ، قال المحاضر إنه تواصل مع الدكتورة وطلب منها المقابلة في مركز الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض ، وبحضور متخصصين ، لإثبات ما ذكرته عن مياه زمزم ، فوافقت بعد تردد شديد ، فجرت المقابلة بينهما ، وبدأت المناقشة عن الخلفية العلمية أو الأبحاث التي تؤيد ما ذهبت إليه ، فردت بأنها تعتقد أن الأملاح هي السبب ، فأوضح المحاضر لها أن الأملاح في مياه زمزم ليست سببا للمرض بل هي سبب للعلاج ، ذلك لأنها تحتوي على عناصر صحية تعالج الأمراض ، فطرح المحاضر عليه فكرة الاشتراك في بحث علمي في مركز الأبحاث لدراسة رأيها ، لكنها اكتفت بما سمعت ، فطلب منها المحاضر إصدار بيان صحفي ردا على ماذكرته من قبل ، خاصة وأن وزارة الصحة أصدرت بيانا ردت فيها ما ذهبت إليه الدكتورة ، فوعدت بذلك ولكنها لم تفعل حتى الآن .
25. لا صحة لاختلاف طعم ماء زمزم في المدينة المنورة عنها في مكة المكرمة ، ولكن الأمر يخضع للعامل النفسي .
26. مياه زمزم لا تزيد في موسم الأمطار .
هذا ملخص هذه المحاضرة القيمة ، لخصتُها لتعم الفائدة . وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وسلم تسليما كثيرا .
والحمد لله رب العالمين
عبدالله بن عبيدالله بن عطاء