19 ذي القعدة, 1445

*كيف تحسب زكاتك؟*
هذا بيان لبعض المسائل المهمة في الزكاة أسال الله أن ينفع بها.
١- الزكاة تجب بحلول الحول؛
ففي اليوم المحدد للزكاة
قم بجمع سيولتك النقدية ومنها:
قيمة أسهم المضاربة في أسواق التداول
+قيمة الذهب والفضة التي لديك غير ما هو مخصص للاستعمال والزينة
+قيمة كل التجارة التي لديك
+إجمالي الديون غير المعدومة
+قيمة الأقساط التي لك لدى الغير، والمستحقة لمدة عام قادم

٢- احسم من المجموع السابق
جميع الديون التي عليك لمدة عام؛ كأقساط البنوك وغيرها

إذا بلغ ما تبقى من ذلك قيمة نصاب الزكاة

فاقسمه على ٤٠
والناتج هو مبلغ الزكاة الذي تؤديه لمستحقيه.

٣- تجب الزكاة على من ملك نصابا وحال عليه الحول

وبسعر الفضة لهذا اليوم فإن نصاب ‎الزكاة

١.٧٧ × ٥٩٥

١٠٥٣ ريالا تقريبا

فمن ملك هذا المبلغ أو أكثر وحال عليه حول فعليه الزكاة.

٤- العقارات والاصول التي تؤجر
الزكاة على الريع ( الدخل ) الذي يتحصل منها،
أما العقارات -كأرض أو غيرها- إذا نويت بها التجارة فعليك أن تخرج الزكاة عنها.

واذا نويت بشرائك لها السكن فلا زكاة عليها.

٥- أسهم الشركات التي اشتريتها في سوق الاسهم السعودية ونويت بها الاستثمار
فالشركات تقوم بدفع الزكاة الواجبة عليها حسب نظام ‎وزارة التجارة وبمتابعة الهيئة العامة ‎للزكاة والدخل
فلا تجب عليك فيها زكاة.

٦- تفقد أقاربك وجيرانك
من المستحقين للزكاة الذين لايسألون الناس إلحافا وأغنهم في هذا اليوم فهم أحق من غيرهم والأجر فيهم أعظم
ولقد فقد بعضنا هذا المعنى الجميل في حياتنا بالرغم أنه من مقاصد الشرع .

٧- عودوا أبناءكم على مشاركتكم
شعيرة زكاة الفطر هذا الركن العظيم من أركان الإسلام
سيجدون لها لذة في حياتهم لن ينسوها وسيتعودون على البذل والعطاء ويتعلمون حق القريب والجار .

كتبه الداعي لكم بالقبول والتوفيق
أحمد الشيخ